تقرير الزيارة الثانية لفريق مشروع وقاية الشباب الى جنوب افريقيا 2013

أكتوبر 10, 2013

آخر الأخبار

تخريج دوره التثقيف الجنسي الآمن في إربــد – الأردن 2020

تخريج دوره التثقيف الجنسي الآمن في إربــد – الأردن 2020

تحت رعاية فضيلة الشيخ الدكتور أحمد المناعي تم بفضل الله اليوم السبت الموافق 7-3-2020 تخريج دورة التثقيف الجنسي الآمن للأبناء في ضوء الشريعة الأسلامية والتي شارك فيها خمس وثلاثين من حملة العلم الشرعي والأعضاء في جمعية أهل الحديث/فرع إربـــد . وقد نُفذت...

قراءة المزيد
تخريج دوره رقم 855 في إربـــد – الأردن 2020

تخريج دوره رقم 855 في إربـــد – الأردن 2020

تحت رعاية الدكتور محمد حسن البزور (أبوالحسن) رئيس ملتقى القدس تم بفضل الله اليوم الموافق ٢٠٢٠/٢/٢٩م تخريج دورة التثقيف الجنسي الآمن للأبناء في ضوء الشريعة الأسلامية رقم 855 . وقد نفذت الدورة في إحدى قاعات صالات الشرق للاحتفالات.حيث شارك فيها سبع وستون...

قراءة المزيد
تكريم لجنة إدارة فرع بني كنانة من جمعية المحافظة على القرآن الكريم للدكتور عبدالحميد القضــاة 2020

تكريم لجنة إدارة فرع بني كنانة من جمعية المحافظة على القرآن الكريم للدكتور عبدالحميد القضــاة 2020

زارت لجنة إدارة فرع بني كنانة من جمعية المحافظة على القرآن الكريم يوم أمس الأربعاء الموافق 26-2-2020 الدكتور عبدالحميــد القضـــاة المدير التنفيذي لمشروع وقاية الشباب وقدموا له الشكر على جهوده في خدمة كتاب الله ودوره في ترسيخ القيم وحماية الشباب ضمن مشروع...

قراءة المزيد

قام فريق مشروع وقاية الشباب ( الدكتور عبدالحميد القضاة ومساعديه ) بزيارة الى جنوب افريقيا بدعوة كريمة من مجموعة شركات عائلة كالا، وذلك في الفترة الواقعة ما بين 19 الى 27 من شهر ايلول 2013 م وذلك لتنفيذ عدة دورات تدريبة ضمن مشروع وقاية الشباب .
وقد استهلت الزيارة بدرس الجمعة في مسجد الرحمن في مدينة برتوريا ( العاصمة السياسية لجنوب افريقيا ) عن اهمية تربية الابناء من الصغر ثم تلاها دورة تدريبة لإعداد المحاضرين للإخوة والأخوات من الأئمة والوعاظ والمعلمين والمعلمات والدعاة لمدة يومين في نفس المدينة ( وقد كان من بينهم احد النصارى الناشطين في مجال التثقيف الذي ابدى اعجابه بالرؤية الإسلامية لمواجهة هذه الامراض ) بالتنسيق مع مركز البحث والتعليم التابع للمركز الاسلامي الذي يضم مدرسة الغزالي وقاعة محاضرات مجهزة لأغراض التدريب ومكتبة ومسجد الغزالي وصالات رياضية متقدمة وصالات متعددة الأغراض ومطعم لخدمة الجالية الإسلامية القريبة من منطقته . وكان كل ذلك بتنسيق مع فضيلة الشيخ محمد عطايا .
وقد تلا ذلك دورة لطلاب ومعلمي دار العلوم في بريتوريا، وهي كلية داخلية تضم طلابا من خمسة عشر دولة افريقية واوروبية , يتخرج منها الدارس اماما وخطيبا وحافظا لكتاب الله، ليعمل بذلك في بلده، وقد قابلت مجموعة من اكثر من مدينة بريطانية من بينهم , وقد حصل مائة وثلاثون منهم على شهادة الدورة من الاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الاسلامية .
اما الدورة الأخرى الرئيسية لإعداد المحاضرين , فقد كانت بالتعاون مع مركز التوحيد في جوهنسبرق ( العاصمة التجارية )، وهو مركز ضخم يقع على ارض تزيد مساحتها على مائتان وخمسون دونما , بإشراف فضيلة الدكتور عبدالسلام البسيوني، رائد العمل الإسلامي في المنطقة، وقد شرح لنا منسق الدورة فضيلة الشيخ محمد الهنداوي عن مستقبل هذا المركز الكبير، عندما اخذنا بجولة قصيرة على المسجد والقاعات الدراسية العديدة المعدة لتكون جامعة بلال الإسلامية القادمة والمكتبة والساحات الواسعة، وقد سررت جدا لحسن الترتيب ونظافة الساحات ومدرجاتها وطرقاتها واسوارها التي تسر الناظرين . 
وقد شارك بالدورة تسعون معلما ومعلمة ومجموعة من موظفي التثقيف المجتمعي بخصوص الأيدز والوقاية منه، العاملين في القطاع الرسمي، حيث من بينهم غير مسلمين، وقد سررت جدا بوجود مجموعة من المدربات المسلمات الملتزمات في البرنامج الاسلامي للوقاية من الايدز في جنوب افريقيا، وقد شرحن لي حاجتهن الماسة لدوراتنا في كل مستوياتها، لأنهن لا يفتقرن للمعلومات العلمية ولكن للرؤية الإسلامية في مواجهة مشكلة الأمراض المنقولة جنسيا المستشرية بالمنطقة وسنقوم باذن الله بتدريب مائة مدربة منهن يعملن بالبرنامج الاسلامي للتوعية والتثقيف بالقريب العاجل باذن الله . 
وقد تشرف الفريق بزيارة السفارة الأردنية في بروتوريا ,حيث سعدنا بالتعرف على سعادة السفير عمر النظيف والقنصل الاستاذ عمر العبابنه وبعض موظفي السفارة كالاستاذ محمد القضاة , وقد نقلنا جو اللقاء الودي بحرارته الى الأردن الحبيب ….حيا الله اهلنا واحبائنا حيثما كانوا، فهم بعد الله السند والعزوة .
وكان آخر النشاطات العلمية في هذه الزيارة في مسجد الغزالي، حيث تجتمع الجالية في درس الجمعة الذي كان عن وقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسيا والايدز، الذي وجد تفاعلا كبيرا واهتماما لافتا، وذلك لأهمية الموضوع في جنوب افريقيا , التي تقول احصائياتها الرسمية أن ثلاثين بالمائة من سكانها مصابون بفيروس الإيدز .
اما مسك الختام , فقد كان كالعادة بزيارة الرجل الصالح في بريتوريا فضيلة الشيخ عبدالقادر صباح ( ابو اسحاق ) واولاده الكرام المتواجدون منذ زمن في جنوب افريقيا , والذين لم يتركونا يوما واحدا دون كرم وخدمة وضيافة، ورغم كرم عائلة كالا التي دعتنا اصلا للزيارة , إلا أن كرم ابو اسحاق وذريته الطيبة اضفت جوا آخر علينا ,حيث تناولنا على مائدتهم العامرة الخروف المشوي المعتاد، بارك الله لهم في ارزاقهم وأهلهم وذرياتهم وحفظهم من كل سوء .
و في نفس وقت زيارتنا لجنوب افريقيا , كان يُعقد المؤتمر الثلاثون للإتحاد العالمي للجمعيات الطبية الإسلامية ( الفيما ) في مدينة كيب تاون، الذي لم استطع المشاركة فيه لتضارب مواعيد الدورات التدريبية مع برنامجه , وقد شارك فيه وفد من خيرة اطباء الاردن , بوفد يربو على ثلاثين مختصا , يرأسه المدير التنفيذي للإتحاد الأستاذ الدكتور علي مشعل ,الذي تكرم وقدم في المؤتمر الورقة العلمية بإسمي وإسمه عن مشروع وقاية الشباب وفكرته وانجازاته على مستوى العالم .
والحمد لله رب العالمين