سلسلة نشاطات (محاضرات ودورات) مباركة نفذها محاضرو ومدربو مشروع وقاية الشباب في كردستان 2019

يوليو 27, 2019

آخر الأنشطة

دورة للمدربتين ميمونة العمري ونانسي اللمع في إربد – الأدرن 2020

دورة للمدربتين ميمونة العمري ونانسي اللمع في إربد – الأدرن 2020

قدمت كل من المدربتين ميمونة العمري ونانسي اللمع من فريق المدربين في الأردن دورة حول التثقيف الجنسي الآمن وذلك على مدار 3 أيام في دار القرآن الكريم في مسجد إربد الكبير، وشارك فيها 20 أم ومربية، شرحت فيها المدربتان أهمية التثقيف والتربية الجنسية للأبناء في...

قراءة المزيد
دورة للمدرب أبونضال في ولاية قسنطينة في الجزائر -2020

دورة للمدرب أبونضال في ولاية قسنطينة في الجزائر -2020

قام المدرب الفاضل الأستاذ أبونضال من فريق المدربين في الجزائر بتقديم دورة حول وقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسياً لطلبة إكمالية علي بوكرزاة في ولاية قسنطينة في الجزائر وذلك يوم الثلاثاء الموافق 10-3-2020 وحضرها أكثر من 40 طالب وطالبة. بارك الله في هذه...

قراءة المزيد
محاضرة حول البلوغ الآمن في مركز النعيمة القرآني – الأردن 2020

محاضرة حول البلوغ الآمن في مركز النعيمة القرآني – الأردن 2020

قدمت المدربة سوزان العودات يوم أمس السبت الموافق 7-3-2020 محاضرة في مركز النعيمة القرآني بعنوان "البلوغ الآمن في ضوء الشريعة الإسلامية" تناولت فيها متطلبات البلوغ الأمن ومنها اللباس الشرعي ومعنى العفة وحضرها 60 طالبة. كل الشكر والتقدير للمدربة على جهودها....

قراءة المزيد

سلسلة نشاطات (محاضرات ودورات) مباركة نفذها محاضرو ومدربو مشروع وقاية الشباب في كردستان خلال هذا الأاسبوع .ولكثرتها بحمد الله سنعرضها لكم بتقرير واحد. قد شملت هذه الدورات والمحاضرات وقاية الشباب من الإدمان على المواقع الإباحية ووقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسياً وكذلك الثورة الجنسية العالمية وآثارها المدمرة وانهيار الأخلاق وانتشار الأمراض المنقولة جنسياً وحماية الأطفال من التحرش الجنسي وكذلك محاضرة عن تاريخ الأمراض المنقولة جنسياً وضرورة التثقيف الجنسي الآمن، وقد كانت هذه المحاضرات والدورات في المدارس والمستشفيات والمعاهد وحتى في المنتجعات السياحية كما يظهر في الصور. وقد شارك فيها العديد من المحاضرين والمدربين منهم المدربة رجاء حمه رؤؤف محمد والمدرب سؤران ابو بكر والمدرب هاوزین مشير والمدرب ياسين محمد صالح والمدربة لولو. وقد استفاد من ذلك المئات من الأمهات والآباء والطلاب في المدارس والمعهد الطبي. ونحن نحيي كل المدربين والمدربات على نشاطاتهم المفيدة لحماية الجيل من الاوبئة والأمراض المعاصرة التي نتجت عن الانحرافات والوقوع بالرذيلة.