فريق وقاية الشباب من الأمراض الجنسية ينهي جولته الأولى لهذا الموسم 2014

يناير 30, 2014

آخر الأنشطة

دورة للمدربتين ميمونة العمري ونانسي اللمع في إربد – الأدرن 2020

دورة للمدربتين ميمونة العمري ونانسي اللمع في إربد – الأدرن 2020

قدمت كل من المدربتين ميمونة العمري ونانسي اللمع من فريق المدربين في الأردن دورة حول التثقيف الجنسي الآمن وذلك على مدار 3 أيام في دار القرآن الكريم في مسجد إربد الكبير، وشارك فيها 20 أم ومربية، شرحت فيها المدربتان أهمية التثقيف والتربية الجنسية للأبناء في...

قراءة المزيد
دورة للمدرب أبونضال في ولاية قسنطينة في الجزائر -2020

دورة للمدرب أبونضال في ولاية قسنطينة في الجزائر -2020

قام المدرب الفاضل الأستاذ أبونضال من فريق المدربين في الجزائر بتقديم دورة حول وقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسياً لطلبة إكمالية علي بوكرزاة في ولاية قسنطينة في الجزائر وذلك يوم الثلاثاء الموافق 10-3-2020 وحضرها أكثر من 40 طالب وطالبة. بارك الله في هذه...

قراءة المزيد
محاضرة حول البلوغ الآمن في مركز النعيمة القرآني – الأردن 2020

محاضرة حول البلوغ الآمن في مركز النعيمة القرآني – الأردن 2020

قدمت المدربة سوزان العودات يوم أمس السبت الموافق 7-3-2020 محاضرة في مركز النعيمة القرآني بعنوان "البلوغ الآمن في ضوء الشريعة الإسلامية" تناولت فيها متطلبات البلوغ الأمن ومنها اللباس الشرعي ومعنى العفة وحضرها 60 طالبة. كل الشكر والتقدير للمدربة على جهودها....

قراءة المزيد

نهى فريق وقاية الشباب حملته التحسيسية حول الأمراض المنقولة جنسيا تحت شعار “عفتي سعادتي” و التي استهدفت 16 مؤسسة تعليمية كان آخرها الثانوية الاعدادية سيدي يحيى يوم 18 يناير 2014 و الثانوية التأهيلية زينب النفزاوية يوم 21 يناير 2014.
وخلال الجولة التي ابتدأت من شهر نوفمبر 2013 حذًر الأستاذ محمد بنفور رئيس الفريق الشباب من مغبة السقوط في المفاهيم الملغومة التي يتم الترويج لها كالعلاقة الجنسية المحمية و الجنس الآمن، اعتمادا على مقاربة تربوية أساسها العفة والوقاية وبناء القناعة.
وحث عضو فريق وقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسيا تحت إشراف الاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الاسلامية جميع الشباب على التخلق بمكارم الأخلاق التي هي قلعة الأمم ومن زاغ عنها ضاع و انحرف.
كما قام الفريق التربوي المُكون من الأساتذة محمد السباعي و حسن قايدة و سعيد بنساسي و بنيونس كراري و محمد دحماني بالتنشيط التربوي للشباب من خلال نقاش يُفتح بعد محاضرة الأستاذ محمد بنفور، يتم فيها إشراك المتعلمين في اقتراح حلول عملية لتحصين الأمة من هذه الآفات. 
وقدمت الجهة المنظمة رسالة شكر للنائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية وجدة أنجاد على دعمه للحملة عفتي سعادتي و كل الأطر التربوية للمؤسسات المعنية وكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذه الحملة.